أمراض النساء والولادة

By: | Tags: | Comments: 0 | مايو 2nd, 2016

أمراض النساء والولادة

في قسم أمراض النساء والولادة يتم العناية بصحة المرآة ومساعدة الأسر على ضمان ولادة أطفالهم بصحة جيدة وأثناء التخطيط لهذه الخدمات الطبية يتم اعطاء معلومات عملية للأسرة تساعد على تفادي الأمراض قبل وقوعها , حيث يتم العمل في قسم أمراض النساء والولادة بكوادر طبية مختصة وبالتنسيق مع باقي الاقسام الطبية

نبذة عن اسعارنا

عملية الحقن المجهري كاملة مع كامل التحاليل ومع العملية 4200دولار امريكي هنايلزم الاقامة30يوما

الولادة الطبيعية 600 دولار امريكي

الولادة قيصرية مع اقامة ليلة واحدة بالمشفى 1400 دولار امريكي

مجالات قسم أمراض النساء والولادة

– معاينة طبيب أمراض النساء

– معاينة الحامل

– متابعة حال الحامل

– متابعة حالات الحمل المهدد بالاجهاض

– مراجعة مابعد الولادة

– فحص الحامل بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية (الأولتراساوند)

– الفحص بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية

– عمليات الولادة

– انقطاع الطمث هشاشة العظام

– فحص سرطان عنق الرحم

– التنظير المهبلي الخزعة

– خزعة بطانة الرحم

– تنظير البطن

– تنظير الرحم

تصوير الرحم وقناتا فالوب

– تثبيت اللوب الرحمي

– العمليات الجراحية

الحالات التي تتطلب القيام بعملية ولادة قيصرية:

– في حال تمت الولادة السابقة بعملية ولادة قيصرية

– في حالو وجود خلل في وضغية الجنين أو ضخامة حجمه

– في حالة الورك الضيق لدى السيدات والذي لايسمح بالقيام بعملية ولادة طبيعية

– في حالة ارتفاع الضغط بشكل حاد أثناء الحمل

– في حال تأخر نمو الجنين

– في حال وجود مرض لدى الحامل يمنعها من الولادة الطبيعية(أمراض العين,إرتفاع ضغط الدم, إنزلاق الفقرات القطنية وأمراض العظام

– في حال عدم جاهزية الحالة للولادة الطبيعية نفسياً أو ذهنياً

– في حال إجراء الحامل لعملية تضييق للمهبل

– في حال الحمل بتوأميين أو ثلاثة

– توضع المشيمة في عنق الرحم وتسببها بسد طريق الولادة

– في حال وجود جراثيم أو مرض في المهبل (الأرقام , القوباء)

– في حال الحمل المتأخر أو الحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي وغيرهامن حالات الحمل الصعبة

العقم:

العقم هو عدم القدرة على الحمل أو عدم تكرر الحمل في الحالات التي تكون دون عمر الخامسة والعشرون يتم انتظار عاميين قبل البدء بفحوصات العقم ومن جهة أخرى يجب أن يستمر علاج حالة العقم لمدة ستة اشهر على الأقل وتعود أسباب العقم إلى الذكور بنسبة (25-40%) وإلى الاناث بنسبة (40-55%)والى كلا الطرفين بنسبة (10-15%)ولاسباب غير معروفة بنسبة

 (10-15%) بمعنى آخر يتحمل كلا الطرفين مسؤولية العقم بنسب متساوية

معالجة حالات العقم :

بعد اجراء مقابلة مع الزوجين وإجراء كشف لهما يمكن التوصل لأسباب العقم وبعد هذه المقابلة يتم اجراء التحليل المبدئية ويتم البدء بابسط تحليل وهو تحليل السائل المنوي لدى الرجل بعد ذلك يتم فحص المرآة للتأكد من سلامة عملية الإباضة لديها ورغم تعدد طرق إجراء هذا الفحص إلا أن أكثر الطرق شيوعا هو فحص الدم في اليوم الثالث من الدورة الشهرية وإجراء فحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية كما يتم تصوير الرحم وقنوات فالوب بالاشعة وبإستعمال ماة ظليلة . يطلق على النزيف الذي يسبب تغير الشروط الفيزيولوجيه الطمث غير المنتظم يجب تعريف الدورة الشهرية الطبيعية والشروط اللازمة لحدوثها لمعرفة معنى الطمث الغير منتظم

الشروط الفيزيولوجية اللازمة لحدوث الطمث الطبيعي:

عندما يقوم الدماغ بتنبيه المبيضين بشكل طبيعي يفرز المبيضين الهرمون الانثوي (الأوستروجين)وبالتالي تتم عملية الإباضة ثم يتم إفراز هرمون ثاني هو (بروجيسترون)وفي الحالات الطبيعية تمر الانثى السليمة من الناحية النفسية والجسدية بفترة الطمث كل 21 يوم إلى 35 يوم وتستمر فترة الطمث من 3 أيام إلى 7 ايام

الحالات غير المستقرة في فترة الخصوبة

يبدأ الطمث اعتبارا من سن البلوغ ومن ثم تبدأ فترات الاباضة المنتظمة في هذه الفترة تكون الانثى جاهزة للحمل وتستمر هذه الفترة حتى سن اليأس وتحدث جميع حالات عدم انتظام الطمث إما بتأخر موعده أو حدوث نزيف بين فترتي اباضة أو كون نزيف الطمث شديد أو طول فترته أو قلة نزيف الطمث أوقصر مدته.

أكثر الحالات التي تحدث والتي تعاني منها الاناث في حالة الطمث الغير منتظم هي حالة تكيّس المبيض تحدث هذه المشكلة في فترة تطور البويضة حيث يتباطئ أو يتوقف تطور البويضة لسبب ما وتتحول الى كيس ويتكرر حدوث هذه الحالة شهرياً وبالتالي يزداد عدد الاكياس في المبيض وغالبا مايرافق هذه الحالة زيادة في الهرمون الذكري ينتج عنه زيادة الشعر في الجسم وظهور حبوب في الوجه وزيادة في الوزن الجسم وفي حالة الفحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية يتم رؤية نمط معين لشكل المبيض وتسبب هذه الحالة مشاكل في حدوث حمل عند الاناث وتحتاج هذه الحالة علاجاً طبياً

تأخر الدورة الشهرية

عند حدوث تأخر في موعد الدورة الشهرية لدى المتزوجات يجب التفكير أولا بإمكانية حدوث حمل وفي حال عدم وجوده يجب البحث عن أسباب عدم الاباضة وبالتالي تأخر الطمث

حالات طول فترة الطمث وزيادة النزيف

تعد حالات النزيف الزائد في فترة الطمث اشارة الى حالة مرضية يجب علاجها يسبب النزيف الزائد فقر الدم اعتلال صحة الانثى لذلك يجب معرفة سبب النزيف الزائد وذلك عن طريق كشف الطبيب المختص.

وأهم أسباب زيادة نزيف الطمث هي وجود ورم حميد أو زيادة ثخانة الطبقة الداخلية للرحم أو التهابات أو وجود كتل لحمية ويجب معالجة كافة هذه الأسباب من قبل الطبيب المختص.كما أن نزيف عنق الرحم والخدوش التي تحدث بعض المعاشرة الزوجية من أسباب زيادة نزيف الطمث وفي هذه الحالة يجب فحص بنية عنق الرحم والتأكد من عدم وجود اي مرض سرطاني ويتم ذلك عن طلايق فحص خزعة مأخوذة من عنق الرحم .

النزيف بعد سن الياس :

يعتبر النزيف أمرا غير طبيعي في هذه الفترة ويعود سبب هذا النزيف الى ضعف الخلايا  إلا أن 10 إلى 15%

من حالات النزيف يكون سببها الاصابة بالسرطان لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة وفحص خزعة من الرحم وعنق الرحم ويجب معرفة الأدوية التي تستعملها الانثى إن وجدت في حال النزيف بعد سن اليأس يجب مراجعة الطبيب المختص فوراً لمعرفة أسباب النزيف .

الورم الليفي الرحمي (ورم عضلي أملس)

يظهر الورم الليفي داخل الرحم وعنق الرحم وينشأ من أنسجة العضلات اللاإرادية ويعتبر ورما حميدا وتعتبر الفئة العمرية من 35 إلى 45 سنة أكثر الفئات العمرية عرضة للاصابة بهذا الورم ز

المشاكل التي يسببها الورم الليفي الرحمي

– لايعطي الورم أعراضاً في كل الحالات

– زيادة نزيف الطمث وطول مدته

– حدوث نزيف بين فترتي طمث

– الاصابة بفقر الدم بسبب النزيف الحاد

– التبول المتكرر بسبب ضغط الورم على المثانة

– التسبب بحالة الامساك بسبب ضغط الورم على الأمعاء

– انتفاخ البطن أو تضخمه والاحساس بكتلة الورم

– الاحساس بألم في المنطقة العجزية في فترات الطمث أو أثناء المعاشرة الزوجية

Leave a Reply